بعد شهر من الإقفال العام، لبنان نحو الفتح التدريجي

فاطمة العثمان – لبنان

أعلن رئيس اللجنة الوطنية للأمراض المعدية الدكتور عبد الرحمن البزري، اليوم الثلاثاء، أنّ اللجنة الوزاريّة المختصّة بمتابعة أزمة كورونا تتّجه نحو الفتح التدريجي للبلد بعد الثامن من فبراير/شباط.

 وقال البزري إن المؤشرات الوبائيّة تدعو إلى المزيد من الإقفال،إلاّ أنّ المؤشّرات الإقتصاديّة والأمنيّة تحتّم الفتح المدروس للبلد، وأعرب عن خشيته من العودة إلى تفاقم أرقام كورونا نتيجة الاختلاط الذي سيحصل في عيد العشاق.

وأشار البزري إلى أنّه على الرغم من انخفاض نسبة الإصابات، إلا أن الفحوصات الإيجابيّة ما زالت تبلغ نسبة عالية، حوالي ٢٢٪، ما يؤدّي الى بقاء نسبة الوفيات عالية، وفق البزري.

وأكّد البزري أنّ فتح المدارس سيتأخّر وهو غير وارد حالياً، مشيراً إلى أن القرار النهائي سيُتّخَذ يوم الجمعة المقبل من قبل اللجنة الوزارية.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات اللبنانية فرضت إقفالاً تاماً في البلاد، منذ بداية العام الحالي بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل كبير، حيث بلغ العدد الإجمالي للإصابات بكورونا 303072، وفق الموقع الرسمي لوزارة الصحة اللبنانية.

وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان، كشف نقيب الصيادلة غسان الأمين، خلال حديث متلفز اليوم، أنّ أدوية مرضى كورونا متوفرة بكميات قليلة في المستشفيات”، وطالب الأمين وزارة الصحة بوضع خطة “لاستدراك الوضع”، وقال: “في حال صدر قرار يقضي بدعم الأدوية المزمنة فلن تُفقد من الصيدليات وعندها ستحل 90% من المشكلة”. 

من جهته، انتقد النائب فادي سعد أداء وزارة الصحة اللبنانية لجهة استقدام اللقاح، وقال خلال لقاء تلفزيوني: ” في ظلّ غياب المرجعيات والتنسيق نشعر أنّ اللجنة الوطنية تتعاطى بطريقة علميّة ووزارة الصحة “مقصرة” في عدّة جوانب”.

ولفت سعد إلى أنه “هناك ثغرات في استقدام اللقاحات في ما خصّ الكميّة المطلوبة وقد لفت نظرنا أن المراكز غير كافية”. 

ويعيش القطاع الصحي في لبنان أزمة كبيرة تتمثل في انقطاع معظم الأدوية والمستلزمات الطبية من الصيدليات والمستشفيات بالتزامن مع استفحال الخلاف بين وزارة الصحة اللبنانية والمستشفيات الخاصة, فقد بدأ الخلاف منذ سنوات بين الطرفين بسبب تأخر وزارة الصحة اللبنانية عن دفع مستحقات المستشفيات الخاصة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد