الجنوب السوري.. مقتل عضو في لجنة حوران المركزية

اغتال مجهولون الشيخ محمود البنات عضو لجنة حوران المركزية اليوم الخميس في بلدة المزيريب في ريف درعا جنوبي سوريا بإطلاق الرصاص عليه أمام منزله.

وقام أربعة أشخاص غير ملثمين يقودون دراجتين ناريتين بإطلاق النار مباشر على الشيخ الذي كان يجلس أمام منزله، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

واخترقت رصاصة إحدى رئتيه مسببةً نزيفاً أدى إلى مقتله، رغم إسعافه إلى مشفى طفس التابع للحكومة السورية وفق تقرير الطبيب المناوب.

وكان الشيخ محمود عضواً في اللجنة المركزية عن ريف درعا الغربي وله مواقف واضحة ضد النظام السوري، وضد خلايا تنظيم الدولة “داعش”، والتنظيمات المتشددة المنتشرة في الجنوب السوري، وتعرض محمود لعدة محاولات اغتيال سابقاً، آخرها عندما أصيب بعد أن أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله العام المنصرم.

كما تعرض أعضاء اللجنة المركزية لعدة محاولات اغتيال، إذ اغتيل الشيخ علاء الزوباني من بلدة اليادودة، وموفق الغزاوي من بلدة المزيريب صيف عام 2018، كما اغتيل الشيخ المعروف باسم أبو البراء الجلم في مدينة جاسم  نهاية عام 2020، فيما نجا المعروف باسم أبو مرشد البردان، وراضي الحشيش من محاولة اغتيال.

ولجنة حوران المركزية هي لجان محلية من بلدات ومدن حوران، تشكلت من قادة فصائل سابقين من المعارضة، إضافة إلى مدنيين معارضين للنظام السوري، وخضعوا لاتفاق التسوية في يوليو/تموز 2018، بين النظام، والمعارضة، وبضمانة روسيّة.

جنازة الشيخ محمود البنات. تصوير مراسل إيران وير في سوريا
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد