روحاني: ستلتزم إيران بتعهداتها النووية لو قامت أمريكا بذلك أيضاً

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء التزام بلاده بتعهداتها النووية لو قامت الولايات المتحدة في المقابل بدورها.

وأوضح روحاني خلال اجتماعه في مجلس الوزراء الإيراني اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة لو طبقت القرار 2231 المُوقع عليه سابقاً، فستقوم إيران بخطوات مماثلة، ولو عملوا بالتزاماتهم في الاتفاق النووي أيضاً فستتخذ إيران خطوات مماثلة.

وأضاف روحاني في كلمته أن ترامب “رحل”، وقد بقي الاتفاق النووي على حاله “حياً”، معتبراً أن الاتفاق النووي اليوم أفضل حالاً من ذي قبل، “وقد بقي الملف مقاوماً فيما انطوى ملف ترامب الأسود” وفق وصفه.

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قد حذر أمس الثلاثاء من أن الاتفاق النووي “عند منعطف حرج”.

وكتب بوريل في رسالة وجهها إلى وزراء خارجية أوروبيين قال فيها: “إن تطورات مقلقة شُوهدت فيما يتعلق بالجانب النووي، إضافة إلى الكثير من العقوبات الأمريكية، كل ذلك يُهدد بتقويض الجهود الدبلوماسية لتسهيل عودة الولايات المتحدة لخطة التحرك الشاملة المشتركة، وإعادة إيران لتطبيق كامل التزاماتها في خطة العمل المشتركة”.

واعتمد مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2231 في يوليو/تموز عام 2015 بخصوص البرنامج النووي، ويطالب إيران بعدم إجراء أي تجارب لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

وفي مايو/أيار عام 2018 انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المشترك مع إيران، وكل من بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، وفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ ذاك الوقت عقوبات اقتصادية على شخصيات وكيانات تتعلق بالأنشطة النووية الإيرانية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد