إيران تقوم بتدريبات عسكرية على شواطئها هي الثالثة خلال هذا الشهر

قامت إيران اليوم الأربعاء بتدريبات هجومية ومناورات عسكرية على شواطئ مكران جنوب شرق إيران، ضمن ما أسمته “مناورات الاقتدار 99”.

وخلال التدريبات استخدمت إيران مجموعة من الطائرات المسيرة، بما فيها طائرة “مهاجر” المطور، كما أجرت العديد من عمليات الاستطلاع الجوي ضمن منطقة المناورات، وفق ما نقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية التي نشرت صوراً مختلفة عنها.

وقامت القوات الإيرانية المتدربة برصد منطقة المناورات ومراقبة وتحديد هوية السفن الأجنبية الموجودة في المياة الدولية.

وحضر عملية التدريب التي انطلقت أمس الثلاثاء قائد الجيش الإيراني سيد عبد الرحيم موسوي، وقائد القوات البرية كيومرث حيدري، وقادة آخرون ومسؤولون في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، وشاركت أيضاً القوات الخاصة والرد السريع بدعم من الإسناد الجوي للجيش في منطقة سواحل مكران.

واعتبر المحلل السياسي الإيراني محمد غروي لوكالة سبوتنيك الروسية أن إيران ومن خلال تدريبات جيشها ترسل رسائل للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن مفادها أنه لو أراد استكمال مسيرة سلفه ترامب من خلال العقوبات والتهديدات للجمهورية “فإنه لن يستطيع أخذ ما يريد بهذه الطريقة”.

وكثفت إيران من تدريباتها العسكرية تزامناً مع تولي إدارة الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب جو بايدن، إذ أنها قامت بـ3 مناورات وتدريبات عسكرية خلال الشهر الجاري، إضافة لكشفها عن قاعدة عسكرية صاروخية في شواطئ الخليج تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وتقول إيران إن هذه التدريبات العسكرية تهدف إلي تقييم الجاهزية القتالية لوحدات القوات الإيرانية في مواجهة التهديدات وفق الخطط المقررة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد