المعهد الدولي للعلوم والأمن ينشر صور أقمار صناعية تظهر تقدم إيران بسرعة لبناء منشآت جديدة في “نطنز”

أعلن المعهد الدولي للعلوم والأمن في تقرير له أن صور الأقمار الصناعية المأخوذة من منشأة نطنز النووية في 5 يناير – كانون الثاني أظهرت أنه تم حفر ثلاثة أنفاق في جبل بالقرب من الموقع، وأن التقييم الأولي هو أنه يتم بناء منشآت جديدة تحت الجبل.

ووفقًا للمعهد الدولي، تتقدم أعمال البناء في موقع منشأة نطنز النووية، في أكبر جبل في المنطقة، “بشكل سريع”، ومن المحتمل أن يكون هذا الموقع منشأة نووية جديدة.

ويشمل البناء موقعاً للدعم الهندسي المستقبلي، وثلاثة أنفاق مرتبطة بخطوط الطاقة الكهربائية، وأسس لمكاتب إدارية وهندسية.

كما تظهر صور الأقمار الصناعية التي نشرها المعهد أن هناك العديد من الشاحنات وثلاثة مخازن قريبة، على الأرجح أنها مستودعات للبناء، محاطة بسياج أمني.

وأقرت إيران في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قانوناً لزيادة تخصيب اليورانيوم، ووقف تفتيش الأمم المتحدة لمواقعها النووية، رداً على مقتل العالم الفيزيائي النووي محسن فخري زاده الذي اتهمت إسرائيل بالضلوع فيه.

وبدأت إيران يوم الإثنين الماضي تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20٪ في منشأة تحت الأرض، في خطوة جاءت تنفيذاً لقرار البرلمان الإيراني.

وأكد حينها المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن بلاده قادرة على رفع نسبة تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل حتى 90% “بسهولة”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وجه تحذيرين لإيران من قرار استئناف تخصيب اليورانيوم لأنه “يهدد بتقويض إحياء الدبلوماسية مع الولايات المتحدة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد