الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من “أسوأ مجاعة شهدها العالم” في اليمن

حسين الأحمدي – مراسل إيران وير في اليمن 

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن اليمن على وشك مواجهة “أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ سنوات طويلة”. 

وقال غوتيريش اليوم الجمعة في بيان صحفي تلقى مراسل “إيران وير” نسخة منه: “في حال عدم اتخاذ إجراءات فورية، قد نخسر ملايين الأرواح”.  

وأضاف المسؤول الأممي، أن هذا الخطر يعود إلى الانخفاض الكبير في تمويل عمليات الإغاثة المنسّقة التي تقوم بها الأمم المتحدة هذا العام مقارنة بعامي 2018 و2019 وبسبب الفشل في الحفاظ على الدعم الخارجي للاقتصاد اليمني. 

كما أوضح أن الصراع المستمر، والعقبات التي تفرضها الأطراف اليمنية ذات النفوذ على عمل الوكالات الإنسانية في إنقاذ الأرواح، ساهم بشكل كبير في ذلك. 

ووجه الأمين العام للأمم المتحدة رسالة إلى كل من لديه نفوذ بـ “التصرّف على وجه السرعة بشأن هذه القضايا لدرء الكارثة” قائلًًا: “أطلب من الجميع تجنب اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يزيد من سوء الوضع المتردي أصلاً”.  

وحذر غوتيريش من أنه في حال عدم تنفيذ ذلك فسيخلق مأساة ليس فقط على مستوى الخسائر الفورية في الأرواح، ولكنه سيؤدّي لعواقب يتردّد صداها إلى أجل غير مسمى مستقبلا.

ويشهد اليمن منذ العام 2015 حربًا عنيفةً امتدت في كل البلاد، وتسببت بتصنيف أزمته كأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد